الاستجابة المناعتية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الاستجابة المناعتية

www.khayma.com/fatsvt

الصفحة الرئيسة

 

 

 

 تمييز الجسم بين ما هو ذاتي وغير ذاتي

 

 

يهتم علم المناعة بدراسة كل الآليات التي تمكن الجسم من الحفاظ على تماميته أي تمييز كل ما هو ذاتي والحفاظ عليه وغير الذاتي للتخلص منه.

   فكيف يمكن للجسم التمييز بين الذاتي وغير الذاتي؟

       ما هي اليات دفاع الجسم ضد غير الذاتي؟

          ما هي اضطرابات الجهاز المناعتي؟

             كيف يمكن تدعيم الاستجابة المناعتية؟

 I / تمييز الجسم بين ما هو ذاتي وغير ذاتي

1- معطيات تجريبية وسريرية:

للكشف عن العامل المحدد للذاتي ، نقترح دراسة النتائج التجريبية والسريرية الممثلة في الوثيقتين1 و2 .

 تبين الوثيقة 1 نتائج تجارب التطعيم الجلدي بين سلالات من الفئران، بينما تمثل الوثيقة2 ملاحظات سريرية لتطعيم جلدي بين أفراد ذوي قرابة مختلفة.

 

 1 ـ باستغلالك للوثيقة1، فسر النتائج المحصل عليها.

 2 ـ اعتمادا على الوثيقة2، استخلص العامل المحدد للذاتي.

 3 ـ انطلاقا من المعطيات السابقة، استنتج العلاقة التي تربط جهاز المناعة بكل من الذاتي وغير الذاتي.

الإجابة

 

  2 ـ تركيب بروتينات CMH

 أدت الأبحاث إلى اكتشاف بروتينات توجد على الغشاء السيتوبلازمي للخلايا المنواة تتدخل في تحديد ما هو ذاتي ( واسمات الذاتي)، سميت نظام HLA(Human Leucocyte Antigen  لأنها اكتشفت أول مرة فوق غشاء الكريات البيضاء، وتمت ملاحظتها أيضا فوق غشاء الخلايا المنواة وسميت بذلك المركب الرئيسي للتلاؤم النسيجي CMH( Complexe Majeur d’Histocompatibilité 

 

يتحكم في تركيب بروتينات CMH أربع مورثات محمولة على الصبغي 6 وهي المورثات A ,C,B,D. تتميز بالخاصيات التالية:

 

- هي مورثات مرتبطة أي محمولة على نفس الصبغي.

 

 

 Philip Deitiker, Wikimedia Commons

 

 

- متعددة الحليلات أي لكل مورثة عدة حليلات (في كل مرة تكتشف حليلات جديدة). انظر الرابط

     مثال: نمط وراثي لشخص معين

انظر الرابط


- الحليلات متساوية السيادية.

 

    

  تمثل الوثيقة التالية جزء من النمط الوراثي لـ CMH عند زوجين.

       

 1 ـ استنادا إلى الوثيقة، حدد التوافقات الممكنة  CMH  لخلف الزوجين( في غياب العبور الصبغي).

 2 ـ اعتمادا على مقارنة الأنماط الوراثية للأبوين وخلفهما، بين أي الأبناء أكثر توافقا مع الأم فيما يخص CMH .

 

الإجابة

  3 ـ أصناف بروتينات CMH

يوجد صنفين رئيسيين من بروتينات CMH هما :

  ـ بروتينات CMHI: توجد على سطح خلايا الجسم المنواة، يتحكم في تركيب هذا النوع المورثات B ، A و C. تتكون هذه البروتينات من سلسلتين بيبتيديتين α و β2m. (تتحكم في السلسلة  β2m مورثة توجد على الصبغي15)

 ـ بروتينات CMHII: توجد على سطح بعض الخلايا المناعتية كاللمفاويات والبلعميات،تتحكم في تركيبها المورثة D. تتكون هذه البروتينات من سلسلتين بيبتيديتين α و β.

http://www2.vet-lyon.fr

 

 4 ـ  دور بروتينات CMH :

في جميع الخلايا تجزئ أنزيمات خاصة عينة من البروتينات الموجودة في السيتوبلاسم إلى بيبتيدات، يرتبط كل بيبتيد بجزيئة CMH ويهاجر المركب بيبتيد ـ CMH إلى سطح الخلية، وهكذا تعرض الخلايا باستمرار محتواها البيبتيدي مما يمكن من حراسة مناعتية:

  ـ إذا كانت البيبتيدات المعروضة منحدرة من بروتينات عادية للخلية، فانه لا يحدث ارتباط بين الخلية والخلايا المناعتية، وبالتالي غياب الاستجابة المناعتية.انظر الوثيقة

 ـ إذا كانت البيبتيدات المعروضة منحدرة من بروتينات غير عادية للخلية(بروتين شاذ لخلية سرطانية أو بروتين فيروسي) فانه يحدث ارتباط بين الخلية والخلايا المناعتية، وبالتالي حدوث الاستجابة المناعتية.انظر الوثيقة

هكذا يتبين أن مركب CMH هو مجموع المورثات المسؤولة عن تركيب بروتينات CMH المسؤولة عن تحديد الذاتي، ففي حالة زرع الأعضاء إذا كان CMH المعطي يخالف CMH المتلقي تحدث استجابة مناعتية مسؤولة عن رفض الطعم لذلك تسمى بروتينات CMH مولدات مضاد التلاؤم النسيجي.

 

   II ـ الواسمات الثانوية للذاتي:

الكريات الحمراء خلايا بدون نواة وبالتالي لا يمكن إعتبار CMH مصدر تحديد الفصيلة الدموية(CMH جزيئات خاصة بالخلايا المنواة)

     تحديد الفصيلة النسيجية يخضع لنظامين أساسيين (هناك أنظمة أخرى ثانوية) وهما نظام ABO ونظام Rhésus

   1 ـ نظام ABO :

 مرتبط بمورثة تتميز ب 3 حليلات وهي:

    - الحليل A: يرمز إلى غليكوبروتينات غشائية تمثل مولدات مضاد غشائية ( تميز غشاء الكريات الحمراء صنف A).تسمى ايضا مولدات اللكد

    - الحليل B: يرمز إلى غليكوبروتينات غشائية تمثل مولدات مضاد غشائية ( تميز غشاء الكريات الحمراء صنف B).

    - الحليل O: يرمز إلى غليكوبروتينات غشائية غير محدثة لإستجابة مناعتية (الفصيلة O).

 

الحليل O متنحي والحليلات A و B متساوية السيادة.

 

O AB B A المظهر الخارجي
O/O A/B

B/B أو B/O

A/A أو A/O

النمط الوراثي

 

   يمكن إعتبار هذه الكليكوبروتينات الغشائية مصدر تحديد الفصيلة الدموية, وبما أن نظام ABO ينتج عن مورثة واحدة بعدد محدود من الحليلات (عكس جزيئات CMH) فإن عدد الفصائل الدموية قليل.

 

  2 – نظام Rhésus :

 إضافة إلى مولدات اللكد الناتجة عن نشاط المورثة المحددة للنظام ABO, هناك نوع أخر من مولدات المضاد قد يوجد على مستوى الكريات الحمراء وتسبب التلكد.

هذه الجزيئات تنتج عن نظام وراثي مستقل عن النظام السابق، مورثة تتميز بحليلين:

                                          - الحليل Rh+ يرمز إلى مولد مضاد غشائي مسؤول عن تسييب إستجابة مناعتية.

                                          - الحليل Rh- غياب مولد مضاد.

   الحليل Rh+ سائد والحليل Rh- متنحي.

 

 III ـ  عناصر غير الذاتي

 مجموع العناصر التي إذا دخلت الجسم تؤدي إلى رد فعل مناعي.

  ـ يمكن أن يكون غير الذاتي خارجي المصدر:

    - الجراثيم: البكتيريات، الحمات، الفطريات والحيوانات الأولية.

    - الأعضاء والأنسجة الأجنبية عن الجسم.

  ـ يمكن أن تكون عناصر ذاتية خضعت لتغير فاعتبرت غير ذاتية:

    - خلايا الجسم الشاذة: الخلايا المسنة أو السرطانية.

 

 

www.khayma.com/fatsvt