ـ تدفق المادة و الطاقة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 علم البيئة: الايكولوجيا

 

 

الصفحة الرئيسة

 

 

  تدفق المادة والطاقة داخل الحميلة البيئية

 

 

تتعدد العلاقات بين الكائنات الحية التي تعيش في نفس الوسط، وتبقي اهمها العلاقات الغذائية.

1 ـ العلاقات الغذائية بين الكائنات الحية. 

أ) مفهوم السلسلة الغذائية .

 السلسلة الغذائية هي علاقة أحادية الاتجاه تبدأ من المنتجين الأوليين (النباتات اليخضورية) يؤكلون من طرف المستهلكين من الدرجة الأولى (عواشب) هؤلاء يؤكلون من طرف المستهلكين من الدرجة الثانية (لواحم) وهكذا...

 ـ مثال1 : سلسلة المفترس

 

http://svt.ac-dijon.fr/schemassvt/affiche_image.php3?id_document=3137

P : منتج 

CI : مستهلك من الدرجة الاولى

CII :مستهلك من الدرجة الثانية

 ـــــــ > يعني يؤكل من طرف

ـ مثال2 :سلسلة المحللين

 

http://svt.ac-dijon.fr/schemassvt/affiche_image.php3?id_document=3137

 

 تتميز جل الكائنات الحية بنظام غذائي متنوع ويمكن لنفس النوع ان يساهم في سلاسل غذائية عديدة متداخلة تسمى الشبكة الغذائية.

ب) مفهوم الشبكة الغذائية :

هي مجموع الروابط التي تجمع بين مختلف الكائنات الحية داخل الحميلة البيئية وتكون مينية على التغذية .

http://svt.ac-dijon.fr/schemassvt/affiche_image.php3?id_document=3125

 

 

ج) بعض انواع العلاقات الغذائية بين الكائنات الحية. 

ـ الافتراس: علاقة بين كائن يسمى المفترس يتغذي على لحم حيوان اخر بعد قتله  يسمى الفريسة.

ـ التطفل: علاقة بين كائنين يستفيد منها واحد و يتضرر الاخر،ويسمى المستفيد بالمتطفل والمتضرر بالعائل.

ـ التنافس: علاقة بين كائنين يتضرران منها معا.

ـ التكافل: علاقة ذات استفادة متبادلة بين الطرفين معا.

ـ التعايش: هي علاقة غير ضرورية تكون مفيدة لطرف واحد دون الاضرار بالاخر.

2 ـ تدفق المادة داخل الحميلة البيئية.

يستطيع المنتجون انتاج المادة العضوية انطلاقا من المواد المعدنية(الماء،الاملاح المعدنية،CO2)والطاقة الشمسية، في حين يستمد المستهلكون مادتهم العضوية عبر استهلاك الكائنات الحية،اما المحللون فيعملون على تحويل المادة العضوية الى مادة معدنية تستعمل من طرف المنتجين.

يشكل هذا التدفق للمادة ما يسمى دورة المادة.

ويمكن التمييز بين:

ـ الإنتاجية الاولية الخامة التي تمثل كمية المادة العضوية التي تم انتاجها من طرف المنتجين خلال فنرة زمنية معينة داحل مساحة او حجم معين.

ـ الإنتاجية الاولية الصافية التي تمثل كمية المادة العضوية المنتجة القابلة للاستعمال من طرف المستهلكين،

ـ الإنتاجية الثانوية التي تمثل كمية المادة العضوية التي يوفرها المستهلكون.

تُمثل الكتلة الحية والانتاجية داخل حميلة بيئية مبيانيا على شكل أهرام، حيث يمثل كل مستوى غذائي(المنتجون في الاسفل) بواسطة مستطيل يتناسب طوله مع القدر المعبر عنه في الدراسة اما عرضه فيبقى ثابتا.

تطبيق

يمثل الجدول التالي الكتلة الحية في Km3 من ماء البحر ومدة تجديدها عند بعض الكائنات الحية التي تعيش في حميلة بيئية بحرية:

مدة التجديد

 بالايام

الكنلة الحية بـ

t/Km3

 
2 10 بلانكتون نباتي
60 18 بلانكتون حيواني صغير
180 5،4 بلانكتون حيواني كبير
700 1،8 اسماك اكلة البلانكتون

1ـ  احسب الانتاجية السنوية للكتلة الحية بالنسبة لكل مستوى.

2ـ انجز هرم الكتلة الحية وهرم الانتاجية لهذه الحميلة البيئية.

3 ـ تدفق الطاقة داخل الحميلة البيئية.
يستطيع المنتجون استعمال الطاقة الضوئية(الطاقة الشمسية) لانتاج المادة العضوية التي تستعمل من طرف المستهلكين لتمدهم بالطاقة اللازمة لأنشطتهم، اذن فانتقال المادة عبر مختلف مستويات الشبكات الغذائية يصاحبه انتقال وتدفق للطاقة.

تُمثل الطاقة داخل حميلة بيئية مبيانيا على شكل هرم الطاقة، وهو يعطي فكرة واضحة حول انتقال الطاقة.

 

 

المردود الطاقي بالنسبة للطاقة الشمسية:

يلاحظ انخفاض للتدفق الطاقي من مستوى الى آخر وهذا راجع إلى :

 ـ ضياع للطاقة أثناء تنفس الكائنات الحية: R

 ـ ضياع جزء من المادة غير المستهلكة من طرف الحيوانات: NU

 ـ ضياع جزء اخر من المادة التي لا يتم تمثيلها لتطرح مع الفضلات: NA

 

 

 ـ الانتاجية الاولية الخام:PB

 ـ الانتاجية الاولية الصافية:PN

 ـ الانتاجية الثانوية:PS

 ـ االتخمر:F

 

 4 ـ  مفهوم الحميلة البيئية وجوانبها الديناميكية.

 

 

http://s4.thingpic.com/images/zg/CKKWK5EQhwgdkMnaBaeWoExR.jpeg

 تنشأ الحميلة البيئية وتتطور  عبر  الزمن تحت تأثیر العلاقات التي تحدث بین مختلف مكوناتها الإحیائیة واللااحیائیة.

في الوسط القاري، تمثل الغابة الطور النھائي أو الذروة Climax، أي مرحلة توازن بین مختلف الأنواع الحیوانیة والنباتیة التي توجد في نفس المحیا، وذلك في ظروف مناخیة وتربویة محددة.

 إذا الحميلة البيئية عبارة عن وسط حي يتشكل من محيا وعشيرة إحيائية، تخضع مكوناتها لعلاقات وتأثیرات تفاعلیة مستمرة، تجعلها تتطور عبر الزمن في دینامیكیة مستمرة، كما يمكنها أن تتراجع بفعل التأثير السلبي للعوامل المناخية أو التربوية أو الإحيائية أو البشرية، فيحدث خلل في توازنها البيئي.

 

http://sites.jmu.edu/gbio103/files/2015/10/SS2.jpg

 

 

 

 

www.khayma.com/fatsvt