التوالد البشري

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

الصفحة الرئيسة

 

-1   تعضي الجهاز التناسلي عند المرأة:

 1 المهبل     2عنق الرحم     3 عضلة الرحم     4 مخاطة الرحم        

http://www.chu-toulouse.fr/rubrique.php3?id_rubrique=371

 5 الرحم      6 الخرطوم   7  الصوان    8 المبيض

 

 

 

 

 

 

 

 يتكون الجهاز التناسلي للمرأة أساسا من:

·       المبيضين:يشكلان المناسل الأنثوية.

·        المسالك التناسلية: تتشكل من المهبل، عنق الرحم، الرحم، الخرطوم و الصوان.

·        العضو التناسلي الخارجي وهو الفرج.

·      بعض الغدد التناسلية الملحقة: غدد بارتولين.

-2   دور المبيض:

-1-2 تجارب:

التجارب

النتائج

الاستنتاجات

تجربة1: استئصال المبيضين عند حيوان قبل البلوغ.

توقف نمو الأعضاء التناسلية وعدم ظهور الصفات الجنسية الثانوية وغياب الغريزة الجنسية.

 المبيض مسئول عن نمو الصفات الجنسية الأولية وظهور الصفات الجنسية الثانوية والحفاظ عليها وإنتاج الأمشاج الأنثوية.

تجربة2: استئصال المبيضين عند حيوان بعد البلوغ.

تراجع الأعضاء التناسلية والصفات الجنسية الثانوية+ الإصابة بالعقم

تجربة3: زرع قطعة مبيض تحت الجلد أو حقن مستخلصات المبيض لحيوان مستأصل المبيضين.

استرجاع نمو الأعضاء التناسلية والصفات الجنسية الثانوية مع بقاء العقم

 المبيض يفرز هرمونات مسئولة عن نمو الصفات الجنسية الأولية، ظهور وبقاء الصفات الجنسية الثانوية.

 2 ـ 2 ـ خلاصة: دور المبيض

 للمبيض وظيفتين: تشكل الأمشاج الأنثوية (الانطاف) وإفراز الهرمونات الجنسية المسئولة عن نمو الصفات الجنسية الأولية وظهور وبقاء الصفات الجنسية الثانوية.

الهرمونات الجنسية هي الأستروجينات والجسفرون.

2 ـ 3 البنيات المسؤولة عن انتاج الامشاج الأنثوية

أ – ملاحظة مجهرية لمقطع طولي لمبيض:

http://www.bebe-arrive.com/concepti.htm

http://imagesbiogeolfxm.free.fr/reproduction/original/ovaire%20PHOTO.jpg

يتكون المبيض من منطقتين:

   ـ منطقة لبية: تتكون من نسيج ضام غني بالعروق الدموية.

   ـ منطقة قشرية: غنية بأشكال كروية تسمى الجريبات ويدل اختلاف قدها على اختلاف مراحل تطورها.

ب – مراحل تطور الجريبات:

يحتوي المبيض على عدد كبير من الجريبات، يتكون كل جريب من خلية بيضية محاطة بخلايا جريبية.

   خلال المرحلة الجنينية للأنثى تتكون الجريبات الأصلية.

  بعد البلوغ وخلال كل دورة يبدأ حوالي 500 جريب نموهم، لكن في في اغلب الأحيان يصل جريب واحد إلى مرحلة النضج أما الجريبات الأخرى فيصيبها الانحلال.

1ـ جريبات أصلية

2ـ جريب ابتدائي

3ـ جريب ثانوي

4ـ جريب أجوف

5ـ جريب ناضج

ملاحظات مجهرية  لمختلف مراحل تطور الجريبات.
 

ج – مراحل تشكل الأمشاج الأنثوية:

 يحتوي المبيض منذ بداية تكونه ( الأسبوع الرابع من الحمل) على منسليات بيضية تتطور وتتغير طبيعتها كما يتغير عددها بدلالة العمر كما يبين ذلك المبيان التالي:

كل مخزون الجريبات الأصلية يتكون خلال 15 الأسابيع الأولى من المرحلة الجنينية عدد كببر منها يصيبه الانحلال و يبقى فقط 700000 عند الولادة ، 4أشهر قبل كل دورة يبدأ 500 جريب أصلي في النمو تحت تأثير FSH للوصول إلى مرحلة الجريب الابتدائي لكن عموما واحد يصل إلى مرحلة النضج والبقية يصيبها الانحلال تكون كمية الأستروجينات المفرزة ضعيفة.

 

قبل الأسبوع 15 من الحياة الجنينية للأنثى  تتعرض المنسليات البيضية الأصل لعدد كبير من الانقسامات غير مباشرة لتتحول إلى خلايا بيضية I تحاط ببعض الخلايا الجريبية لتكون الخزان الأولي من الجريبات الأصلية  ، يبدأ الانقسام الاختزالي ثم يتوقف في في المرحلة التمهيدية الأولى.

يستأنف الانقسام الاختزالي داخل الجريب الناضج 20 إلى 30 ساعة قبل الاباضة ليعطي خلية بيضية II وكرية قطبية أولى يصيبها الانحلال. يتوقف الانقسام الاختزالي من جديد داخل الخلية البيضية II في المرحلة الاستوائية الثانية، لن يستأنف من جديد إلا في حالة حدوث الإخصاب حيث يعطي بويضة وكرية قطبية ثانية يصيبها الانحلال.

 تكون مراحل الانقسام الاختزالي: مرحلة النضج

7ـ كرية قطبية ثانية

6ـ بويضة

5ـ كرية قطبية أولى

4ـ خلية بيضية II

3ـ خلية بيضية I

2ـ منسليات بيضية

1ـ منسليات أصلية

gـ الاباضة

fـ الاخصاب

eـ بعد البلوغ

dـ المرحلة الجنينية

cـ مرحلة النضج

bـ مرحلة النمو

a ـ مرحلة التكاثر

-3   النشاط الجنسي عند المرأة :

يتميز الجهاز التناسلي للمرأة بنشاط دوري: الدورة الجنسية تقدر بحوالي 28 يوم. خلال كل دورة تتكرر الأحداث الفيزيولوجية التالية:

-          الحيض يميز بداية الدورة.

-          تغيرات مخاطة الرحم.

-          الاباضة الحدث الأهم في الدورة ( اليوم 14).

 هذا النشاط الدوري يتطلب تنظيما تتدخل فيه مجموعة من الأعضاء أهمها:

·        المبيضين

·        الرحم

·        مركب الوطاء- النخامية الأمامية

   هذا التنظيم يتطلب تواصل بالأساس هرموني بين هذه الأعضاء.....................................

 3ـ1ـ دورة المبيض:

المبيض( يحتوي على جريبات وقد يحتوي على جسم أصفر) يفرز نوعين من الهرمونات: الأستروجينات و الجسفرون.

يمكن تقسيم هذه الدورة إلى:

ـ المرحلة الجريبية: تتميز بنمو الجريبات الجوفية حيث ينضج عادة جريب واحد أما البقية فيصيبها الانحلال، تدوم هذه الفترة 14 يوم تقريبا.

ـ الاباضة:تتميز بترقيق جدران الجريب الناضج و المبيض بفعل أنزيمات خاصة، ونتيجة لتقلصات المبيض تطرح الخلية البيضية II .

ـ المرحلة الجسفرونية: يتحول باقي الجريب إلى جسم أصفر بحيث تتكاثر الخلايا الحبيبية وتمتلئ بمادة صفراء فتصبح خلايا جسفرونية.

 

 

 

-2-3 دورة الرحم:

تمثل الوثيقتين التاليتين تطور مخاطة الرحم خلال الدورة الجنسية:

 A: المرحلة التكاثرية: في بداية الدورة وبعد الحيض تبدأ المخاطة في زيادة سمكها تحت تأثير الأستروجينات.

 B  وC: المرحلة الإفرازية: تحت تأثير الاستروجينات وخصوصا الجسفرون يزداد سمك المخاطة ويظهر التخريم الرحمي (تفرز الغدد إفرازات مخاطية غنية بالغليكوجين).   

 

                       المرحلة التكاثرية

                                                              المرحلة الإفرازية

www.ac-rennes.fr/pedagogie/svt/applic/uterus/uterus.htm

 

ملاحظات مجهرية للرحم

 

Jean-François Madre

تهدف التغيرات التي تطرأ على مخاطة الرحم الاستعداد لاستقبال الجنين، حيث تصل هذه التغيرات أقصاها في اليوم 21 حيث من المحتمل أن يحدث التعشيش.

 في حالة عدم حدوث الإخصاب تتلاشى مخاطة الرحم في نهاية الدورة بسبب تقلصات وانفجار العروق الدموية المتلولبة فيتم طرح بقايا المخاطة مع الدم الذي لا يتلكد بفعل عامل يمنع التخثر يفرزه الرحم، فتكون النتيجة نزول دم الحيض.

ملحوظة: تفرز مخاطة الرحم خلال الطمث إفرازات مسئولة عن منع تخثر دم الحيض.

-4   العلاقة الوظيفية بين المبيض والرحم:

- ملاحظات سريرية: إن الاستئصال الجراحي للمبيضين عند المرأة يؤدي بالإضافة إلى العقم إلى اختفاء الحيض مع ضمور تدريجي للرحم.

في حين لا يؤثر الاستئصال الجراحي للرحم عند امرأة بالغة على نشاط المبيضين، حيث نلاحظ نمو الجريبات وحدوث الاباضة بشكل دوري عند هذه المرأة.

- نتائج تجريبية:

ظروف التجربة

-1 تجربة شاهدة

-2 استئصال الرحم

-3 استئصال المبيضين

-4 زرع قطعة مبيض تحت الجلد بعد استئصال المبيضين

-5 حقن مستخلصات المبيضين بعد استئصالهما

النتائج

نشاط جنسي دوري عادي

دورة مبيضية عادية

توقف دورة الرحم

نمو دوري لمخاطة الرحم

نمو مخاطة الرحم بشكل عادي

من خلال هذه التجارب يتبين أن الرحم لا يؤثر على المبيض بينما المبيض يؤثر على الرحم بواسطة الهرمونات الجنسية.

-5   إفراز الهرمونات الجنسية .

إن دراسة تغير نسب كل من الأستراديول و الجسفرون خلال دورتين جنسيتين مكنت من إنجاز الوثيقة التالية:

نلاحظ أن إفراز الأستراديول و الجسفرون يتم بشكل دوري نتحدث عن دورة الهرمونات المبيضة.

 خلال المرحلة الجريبية ترتفع نسبة الأستراديول تدريجيا لتصل إلى قيمة قصوى قبل الاباضة، هذا الارتفاع متزامن مع نمو الجريبات أي أن هذه الهرمونات تفرز من طرف الجريبات. أما انخفاض نسبةالأستراديول خلال فترة الاباضة فراجع لتحول الجريب الناضج إلى جسم أصفر.

 خلال المرحلة الجسفرونية ارتفاع نسبة الجسفرون وبنسبة أقل الأستراديول متزامن مع ظهور الجسم الأصفر أي أن هذا الأخير هو الذي يفرزها.

في نهاية المرحلة الجسفرونية انخفاض نسبة الجسفرون و الأستراديول راجع لتلاشي الجسم الأصفر.

Jean-François Madre

 -6تأثير الهرمونات الجنسية

تمرين: تم إنجاز بعض التجارب على أربعة مجموعات من الأرانب غير بالغة و يقدم الجدول التالي هذه التجارب و نتائجها.

 

المجموعة 1

المجموعة 2

المجموعة 3

المجموعة 4

حقن الأستراديول في الزمن t1

 

-

-

+

+

حقن الجسفرون في الزمن t2

 

-

+

-

+

 

مقطع عرضي للرحم في نهاية التجربة

 

 

 

 

ـ الجسفرون وحده لا يؤثر على مخاطة الرحم.

ـ الأستراديول وحده يؤدي إلى نمو ضعيف لمخاطة الرحم.

ـ الأستراديول متبوعا بالجسفرون يؤدي نمو عادي لمخاطة الرحم مع تكون التخريم الرحمي.

 إذن فتأثير الجسفرون يستلزم تأثير الأستراديول أولا.

الأستراديول يرفع من نسبة مستقبلات الجسفرون.

Jean-François Madre

يمثل المنحنى التالي تغير درجة الحرارة عند امرأة خلال دورة جنسية:

 يتبين أن الجسفرون يرفع درجة حرارة جسم المرأة ببضع أجزاء من العشرة.

 

 

 

 

ملحوظة: تنشط الأستروجينات تقلصات الرحم بينما يمنع الجسفرون هذه التقلصات نتكلم عن سكون الرحم.

   خلاصة:

 

الأستروجينات

الجسفرون

  

      من مرحلة قبل البلوغ إلى البلوغ

 نمو الصفات الجنسية الأولية والثانوية

-

 

ما بعد البلوغ

 

على مستوى مخاطة الرحم

زيادة النمو 

زيادة النمو مع تكوين التخريم الرحمي

على مستوى عضلة الرحم

 تقلص عضلة الرحم

 كبح عضلة الرحم

على مستوى الجسم

خفض حرارة الجسم

رفع حرارة الجسم

-7 تنظيم عمل المبيضين:

-1-7 مراقبة نشاط المبيض:

- تمرين: للكشف عن العوامل المنظمة لنشاط المبيضين أنجزت على إناث ثديية التجارب التالية:

 

التجارب

النتائج

فأرات عادية بالغة

-1 استئصال الغدة النخامية

ضمور المبيضين و اختفاء الدورة الجنسية

فأرات بالغة استؤصلت

غدتها النخامية

-2 حقنها بـ FSH

تكون جريب ناضج

-3 حقنها بـ FSH ثم بـ LH

تطور الجريب إلى جسم أصفر

 

 

النخامية الأمامية تفرز هرمونات منشطة للمناسل:

FSH = Follicle Stimulating Hormone                      هرمون منشط للجريبات                         

       LH = Luteinizing Hormone هرمون منشط للجسم الأصفر          

    تتغير نسب هذه الهرمونات بشكل دوري خلال الدورة الجنسية.

تمثل الوثيقة التالية تطور نسب الهرمونات النخامية و المبيضية في البلازما خلال الدورة الجنسية عند امرأة:

خلال المرحلة الجريبية يتزامن ارتفاع FSH مع الارتفاع التدريجي لـلأستروجينات التي تفرز مع تطور الجريبات وهذا يعني أن FSH ينشط نمو ونضج الجريبات.

 قبيل الاباضة نلاحظ ارتفاع كبير في إفراز FSH و خصوصا LH نتحدث عن ذروة LH و هذه الذروة هي المسئولة عن حدوث الاباضة و تحول الجريب الناضج إلى جسم اصفر.

خلال المرحلة الجسفرونية ينخفض إفراز FSH أي توقف نمو ونضج الجريبات، ويفرز LH بكمية متوسطة تضمن تطور والحفاظ على الجسم الأصفر وبالتالي إفراز الجسفرون والأستروجينات.

في نهاية المرحلة الجسفرونية نلاحظ انخفاض في إفراز LH ينتج عنه تراجع الجسم الأصفر وبالتالي انخفاض إفراز الجسفرون والأستروجينات.

 

 

-2-7 مراقبة إفراز FSH و LH:

- عند أنثى قرد يؤدي تخريب الوطاء أو منع الاتصال الدموي بين النخامية والوطاء عن طريق ربط ساق النخامية أو حقن أجسام مضادة لمادة GnRH إلى انخفاض سريع ثم اختفاء FSH و LH في الدم.

ـ  يؤدي حقن GnRH بشكل متقطع إلى ارتفاع كل من LH و FSH في الدم.

ـ  يؤدي حقن GnRH بشكل متواصل إلى انخفاض كل من LH و FSH في الدم.

  يتبين من خلال هذه المعطيات أن الوطاء يفرز هرمون GnRH الذي ينشط إفراز LH و FSH.

-3-7 مراقبة المبيض لمركب النخامية ـ الوطاء

       أ – ملاحظات:

    - يلاحظ أن توقف نشاط المبيضين عند المرأة في سن الظهي ينتج عنه ارتفاع في نسب FSH و LH، كما هو مبين في الوثيقة التالية:

    - يؤدي استئصال المبيضين عند إناث الثدييات إلى تضخم حجم النخامية وارتفاع إفراز FSH و LH.

    - يؤدي حقن كمية ضعيفة من الأستروجينات t0 إلى انخفاض  إفراز FSH و LH.

    - يؤدي حقن كمية كبيرة من الأستروجينات t1 إلى ارتفاع  إفراز FSH و LH.

  

    - يؤدي حقن الجسفرون إلى انخفاض  إفراز FSH و LH.

  ب – استنتاج:

  يراقب المبيض نشاط النخامية أي إفراز LH و FSH و ذلك عن طريق الهرمونات المبيضية وهو ما يسمى بالمفعول الرجعي.

    ـ الأستروجينات بكمية ضعيفة تمارس مفعول رجعي كابح ( سلبي)

    ـ الأستروجينات بكمية كبيرة تمارس مفعول رجعي مهيج ( ايجابي)

    ـ  الجسفرون يمارس مفعول رجعي كابح ( سلبي)

 د – خلاصة:

 

Gonadotrophine Releasing Hormone GnRH الوطاء يفرز هرمون عصبي 

                                                            (عامل محرر للهرمونات المنشطة للمناسل).

المفعول الرجعي للمبيض على مركب الوطاء-النخامية

 

Jean-François Madre

 

  تنظيم إفراز الهرمونات الجنسية   لتحميل البرنامج

 

Mes remerciements à Jean-François Madre de l'académie d'Amiens

 

www.khayma.com/fatsvt