مشكل الماء و ظاهرة التصحر

 

 

العالم العربي / مشكل الماء و ظاهرة التصحر

 

الاستاذ رشيد احمايمي

 

 

 

 


   2 - مظاهر الخصاص المائي بالعالم العربي :
يعرف العالم العربي ضعفا على مستوى الموارد المائية السطحية و الباطنية ، وتفاوتا في توزيعها ، كما يقل معدل حصة الفرد من الماء حسب الموارد المائية المتوفرة وعدد السكان ...ويعود هذا الخصاص الى عامل الجفاف ووجود منابع بعض الانهار في دول غير عربية...
  II - الأبعاد الديمغرافية و الاقتصادية و الاستراتيجية لمشكل الماء في العالم العربي :

  1 - البعد الديمغرافي و الاقتصادي لمشكل المياه بالعالم العربي :

  - يفوق عدد سكان العالم العربي 220 مليون نسمة , مما يعني تقلص حصة الفرد من الموارد المائية كلما ارتفع عدد السكان.

  - يعد قطاع الفلاحة اول مستهلك للماء عربيا.
  2 - البعد الاستراتيجي :
  الصراع السياسي  في المشرق العربي هوناتج كذلك عن مشكل الخصاص المائي و قلة الموارد المائية, خاصة بين توركيا و العراق ( نهرا دجلة و الفرات) + المشكل   السوري الاسرائيلي حول بحيرة طبرية.
 
III - مظاهر التصحر بالعالم العربي
:

  1 - تتجلى مظاهر التصحر في :
   - نضوب المياه الناتجة عن جفاف العيون و الأنهار و الآبار
   - الترمل : زحف الكثبان الرملية على الأراضي الزراعية
   - تدهور الغطاء النباتي : ناتج عن الرعي المفرط +قلة الأمطار + ارتفاع درجة الحرارة .
   - تراجع خصوبة التربة : ناتج عن الاستغلال المفرط للتربة + فقدانها للعناصر المعدنية و العضوية
   - تملح التربة : ارتفاع نسبة الملوحة بها
 
2 - الجهود و التدابير المبذولة لمواجهة ظاهرة التصحر العربي
 التدابير التقنية
: التشجير + تثبيت الرمال المتحركة + حماية التربة من التعرية
 التدابير الاقتصادية : ترشيد استغلال المراعي و الأراضي الزراعية + تنمية اقتصاد محلي في البيئة الجافة + وضع استراتيجية وطنية لمحاربة التصحر .
 التدابير الاجتماعية : محاربة الفقر+ توعية السكان بخطورة التصحر + مكافحة الأمية و الجهل .
  تدابير أخرى : توحيد جهود الدول العربية لمحاربة التصحر+ إنشاء مركز عربي لدراسة المناطق الجافة و الأراضي القاحلة + تبني سياسة موحدة لمحاربة ظاهرة التصحر .

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية