أسلوب الاستثناء

" أسلوب الاستثناء "

  مفهوم الاستثناء :

إخراج اسم (المستثنى) يقع بعد أداة استثناء من الحكم أو المعنى المفهوم للجملة قبل الأداة .

  فالمستثنى اسم يذكر بعد أداة من أدوات الاستثناء ومخالفا ما قبل الأداة في الحكم  .

    مثل  :    برأ القاضي المتهمين إلا متهماً .

فالاسم الواقع بعد أداة الاستثناء "متهما " هو الذي أخرج من الحكم السابق للأداة وهو البراءة , أي هو المستثنى من حكم البراءة .

س : ممَ يتكون أسلوب   الاستثناء ؟

جـ : يتكون من :

 

 المُستثنَى منه أداة الاستثناء المُستثنَى
   وهو الاسم الذي يقع قبل   
أداة الاستثناء ويجوز
حذفه من الجملة .
[إلا ، غير , سوى]
[عدا ، خلا ، حاشا]
[ما عدا ، ما خلا]

     الاسم الواقع

   بعد أداة الاستثناء .

             

أنواع جمل الاستثناء :

1 -  جملة مثبتة : أي لا أداة نفي  فيها .

2 -  جملة منفية : أي تبدأ بأداة نفي [لم - لن - لا - ما - ليس]  .

3 -  جملة تامة : أي ما كان المستثنى منه مذكوراً في الجملة وليس محذوفاً .

4 -  جملة ناقصة : وهي التي لا يذكر فيها المستثنى منه  ، ومعنى الجملة ليس تاماً (غير مكتمل) قبل أداة الاستثناء .

س : ما أنواع أساليب الاستثناء ؟

جـ : أنواع أساليب الاستثناء :

 

                    تام مثبت             تام منفي          ناقص منفي 

 

أولاً : المستثنى بإلا وأحكامه :

له ثلاثة أحكام وهي :

1 -  يجب نصبه إذا كانَ الكلامُ تامًّا مُثبتًا  .

مثل : انصرف الضيوف إلا ضيفاً .

 إلا : أداة استثناء حرف مبني على السكون .

ضيفاً: مستثنى منصوب وعلامة نصبه  الفتحة . 

 

2 -  إذا كان الكلام تامًّا منفيًّا فيجوز نصبه على الاستثناء أو اتباعه للمستثنى منه في إعرابه على أنه بدل .

مثل : لم يحضر المسؤولون إلا المحافظَ , المحافظُ

حيث يعرب المحافظ على أنه مستثنى منصوب , أو بدل مرفوع من " المسؤولون "

 

3 -  إذا كان الكلام منفيًّا ناقصًا يعرب على حسب موقعه في الجملة وتكون (إلا) في هذه الحالة مُلغاة لا عمل لها.

هام :

 لإعراب ما بعد إلا بسهولة : اشطب على أداة النفي و على إلا مع ملاحظة أن ليس لا نشطب عليها ؛ لأن لها تأثيراً إعرابياً في كل الجملة بينما باقي أدوات النفي الأخرى لا تؤثر .

مثل : وما محمد إلا رسول .                   رسول : خبر مرفوع بالضمة .

- لم ينجح إلا طالب .                          طالب  : فاعل مرفوع بالضمة .

-  ما صافحت إلا أخاك .                       أخاك :  مفعول به منصوب بالألف .

- لم يعالج إلا المريض .                       المريض : نائب فاعل مرفوع بالضمة .

 غالباً إذا كان المستثنى منه مجروراً ، والجملة منفية فالمستثنى يعرب حسب موقعه في الجملة ؛ لأن الكلام ناقص منفي .

مثل :  ما حضر من الوزراء إلا (وزيرٌ) .                         فاعل

       لم أشاهد من المباريات إلا (مباراةً)                     مفعول به

هام :

في المثالين السابقين قد يتخيل الطالب أن الكلام تام منفي مع أنه ناقص منفي

و هناك طريقة بسيطة لمعرفة هل الكلام تام منفي ؟ أم ناقص منفي ؟

الطريقة هي : حذف إلا و ما بعدها ، فإذا تم معنى الجملة في ذهنك فالكلام إذن تام منفي ، أما إذا لم يتم فالكلام ناقص منفي ، و ما بعد إلا يعرب حسب موقعه في الجملة .

 

ثانياً :  المستثنى بــ  {غير - سوى} :

المستثنى بــ  {غير - سوى} يجب جره بالإضافة [أي يعرب مضافاً إليه]

مثل :  أضاءت مصابيح الشارع سوى مصباحٍ         مضاف إليه مجرور

 تذكر أن (غير وسوى) يأخذان حكم المستثنى بإلا في أحواله الثلاثة :

1 -  فإن كان الكلام تامًّا مثبتًا وجب نصبهما

مثل : فهم الطلاب القاعدة غيرَ أحمد .

غير : مستثنى منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف .

أحمد : مضاف إليه مجرور .

- ركب المسافرون الطائرة سوى مروان .

 سوى : مستثنى منصوب بالفتحة المقدرة على آخره وهو مضاف .

مروان : مضاف إليه مجرور.

2 - وإن كان الكلام تامًّا منفيًّا جاز نصبهما أو إعرابهما بدلاً

مثل : ما نجح الطلاب غيرَ [غيرُ] أو سوى ْ طالب .

غيرَ  [غيرُ]   أو سوى : مستثنى منصوب أو  بدل مرفوع

3 -  إذا كان الكلام ناقصًا منفيًّا أعربتا حسب موقعهما في الجملة

مثل : ما أعطيت غيرَ [سوى] المحتاج .       غيرَ [ سوى ] : مفعول به منصوب .

-  ما احتُرِمَ غيرُ [سوى] العامل .   غيرُ [ سوى] : نائب فاعل مرفوع .

سؤال هام  :

ضع ( غير أو سوى ) بدلاً من (إلا) في المثال التالي مع ضبط (غير أو سوى) والاسم الواقع بعدها.. (ما نال الجائزة إلا المتفوقون ) .

&  للإجابة عن هذا السؤال تذكر أنه بعد حذف (إلا) ووضع (غير أو سوى) بدلاً منها أن الاسم الذي يقع بعدهما يعرب مضاف إليه مجرور فقط ويكون إعراب (غير - سوى) هو نفس إعراب المستثنى الواقع بعد إلا..

ويكون المثال كالتالي : (ما نال الجائزة غيرُ المتفوقين) .

ثالثاً : المستثنى بــ  {عدا - خلا -  حاشا} :

{ عدا - خلا -  حاشا } : تعرب إما حروف جر وما بعدها اسم مجرور  ، أو أفعال  ماضية وما بعدها مفعول به .

مثل : حضر الطلاب جميعاً عدا طالبٍ         -         طالباً

عدا : حرف جر مبني                 - طالبٍ  : اسم مجرور

عدا طالباً : عدا فعل ماضٍ   جامد مبني على الفتح المقدر ، وفاعله ضمير مستتر وجوباً .

- طالباً : مفعول به منصوب .  

{ما عدا - ما خلا} : يعربان فعلان ماضيان ، وما بعدهما مفعول به منصوب 

مثل :  قرأت جميع قواعد النحو ماعدا قاعدةً .         قاعدةً : مفعول به منصوب .

تذكـّر :

1 - {حاشا} لا تسبقها ما .                    

2 - {إلا} هي حرف استثناء أو حصر .

3 - {غير - سوى} هما اسمان يأخذان إعراب المستثنى بإلا .

 

           

تدريبـات :

أ - أكمل الجمل الآتية بمستثنى مناسب مما بين الأقواس مع التعليل :

1 - ما أقدر الأصدقاء إلا . (الكريمَ - الكريمُ - الكريمِ) .

2 - لم يحضر من الضيوف إلا ....... (أخوك - أخاك - أخيك) .

3 - أوقر التجار ما عدا (الطماعُ - الطماعَ - الطماعِ) .

4 - عاد الفدائيون سالمين غير (أبو بكر - أبى بكر - أبا بكر).

 

ب - أكمل الجمل الآتية بمستثنى مناسب واضبطه بالشكل :

1 - مـا أسعدني إلا ................. .              

2 - أحب المثقفين خلا .............. .

3 - زارني إخواني غير .............. .          

4 - لم يرسب من المذيعين إلا ............... .

5 - ترحب دول العالم بالسلام إلا .................. .

6 - لم أقصر في واجباتي المدرسية غير............... .

7 - لا يسرني شيء إلا ............... .

8 - كل الأعمال تفنى إلا ........... الحسن.

 

جـ - ضع (غير) مكان (إلا) مع ضبطها وضبط ما بعدها :

  1 - ما يعرف الفضل من الناس إلا المنصفون .

  2 - القراءة تفيد التلاميذ إلا المقصر .                

  3 - لا يأبى الكرامة إلا لئيم .

  4 - لا ينكر سماحة الإسلام إلا مكابر.

  5 - لا أوصيكم إلا بالحق .

 

د  - (لم تهتم دور النشر بكتب الأطفال غير القليل)

      .. اضبط (غير) في المثال السابق بكل وجه إعرابي ممكن .

 

هـ - ضع (سوى) مكان (إلا) وأعربها ، وأعرب ما بعدها فيما يأتي :

     1 - لا يدرك الواجب إلا المجدون . 

     2 - لا قيمة للعلم إلا بالخلق .

 

و -   (لا يرفع قدر الأمم إلا المصلحون) .  ضع (غير) مكان (إلا) واضبطها وأعرب ما بعدها  .

 

ز - بين فيما يأتي نوع أسلوب الاستثناء ، ثم أعرب المستثنى :

     1 - (فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ) (النمل : 57)

     2 - َهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونََ) (الأحقاف : 35)

     3 - (فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ * إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) (ص : 73 - 74)

 

ح - (شرح المدرس الدرس لطلابه وقال في خاتمته : إنني أقدر الطلاب جميعهم حاشا المهمل وقد أعجبت بأجوبة الطلبة ما عدا جواباً واحداً وعلى الطلبة أن يفهموا أن الكتاب المقرر سهل ما خلا موضوعاً فيه صعوبة) .

         في العبارة أساليب استثناء استخرجها ، وبين حكم ما بعد أداة الاستثناء من ناحية الضبط الإعرابي مع ذكر السبب .

 

ط -  (من الأمور التي تساعد على تقوية شخصية الإنسان في حياته العملية الشعور بالواجب ، وإجابة نداء الضمير ؛ فهو خير ضامن لاستنهاض الهمة ، ومضاعفة العزيمة لدى الناس جميعا غير القليل منهم والشعور بالواجب يتضمن التهذيب النفسي وضبط النفس ، ولقد اكتسب الفنيون والأدباء إلا القليل مراكزهم الروحية في عالم الموسيقى والأدب بفضل شعورهم بالواجب ، ولم يخلد التاريخ غير ذوى الشخصيات الخالدة ، أصحاب الضمائر الحية فهم لا يفكرون إلا في الطرق الشريفة السامية، ولن يكتسب الشخص من الشعور بالواجب إلا راحة الضمير) .

          استخرج من القطعة كل أسلوب استثناء ، وأعرب المستثنى.

 

عودة إلى الصفحة السابقة

عودة إلى صفحة البداية