كتاب أدب الرحلات

كتاب أدب الرحلات

د/ سيد حامد النساج

جاء في امتحان : [مايو200 - مايو2009 م - الدور الثاني2009 - الدور الثاني2010]

اضغط على السنة لتشاهد سؤال الامتحان وإجابته . 

 

تلخيص الموضوع :

أدب الرحلات : هو نوع من النثر الأدبي يستمد موضوعاته من الرحلات ويكتب بلغة خاصة.

وجد هذا اللون من الكتابة في أدبنا العربي منذ القرن العاشر الميلادي وما يزال مستمرًا في عصرنا الحديث ويشهد تطورًا في موضوعه والهدف منه واللغة التي يكتب بها.

إن وسائل الاتصالات الحديثة قد أثرت في أساليب الكتاب المعاصرين الذين يحرصون على تدوين رحلاتهم في كتب لها طابعها الخاص.

قد تطور أدب الرحلات منذ الفتح الإسلامي لمصر حتى عصرنا الحديث ، ومن كتابه في العصر الحديث (الدكتور حسين فوزي) ، (ومحمود تيمور).

يرى الكاتب أن دراسة أدب الرحلات تتطلب البحث في كل رحلة على حدة من حيث إنها شكل فني وخلق أدبي له خصائصه وليست تسجيلات جغرافية بعيدًا عن دائرة الأدب.

الدراسة الموضوعية لأدب الرحلات تؤدي إلى إدراك حقيقته وكشف ما يتميز به وتسهل المقارنة بينه وبين الأعمال الأدبية الأخرى ، وذلك يتطلب تصنيفًا واقعياً ودراسة فنية لأدب الرحلات تنفي ما أشيع من أن معظم ما كتبه العرب فيه أدب جغرافي .

إنه من الواجب تحديد مفهوم (أدب الرحلات) تحديدًا علميًا من جهة كل من يكتب عنه ثم تحديد رؤية الكاتب الرحَّالة وما كان يشغله أثناء رحلته من معالم حضارية وأماكن تاريخية وأعلام ووقائع ، ولقاءات بالحكام والعلماء.

يرى الكاتب أن للصدق والخيال دورًا مهمًا في أي رحلة فقد تتوارى الحقيقة ليؤدي الخيال أهم الأدوار.

دور راوي الرحلة أو مدونها دور هام فصاحب الرحلة ربما لم يسجلها بنفسه بل ربما يمليها أو يرويها له وقد هيأ سلطان فاس بالمغرب  محررًا أدبيًا (كاتباً) لابن بطوطة يدون له رحلاته وهذا يقتضي تحليل دور كاتب الرحلة أو مدونها واستخلاص خصائص أسلوبه ، ويتحقق هذا بدراسة نقدية لكتابات كل منهما في مجالات أخرى .

يرى الكاتب أن لكل رحلة بناء فني خاص أو (معمارًا أدبيًا) يتمثل في بداية ونهاية كل رحلة : كيف جاءت البداية ؟ وكيف وفق الكاتب إلى النهاية وما سمات كل منهما ؟


اللغويات :

- ملامح : أشكال م ملمح

- تصوُّر : تخيُّل ج تصورات

- المستشرقون : علماء أجانب اهتموا بدراسة الآداب و اللغات و العلوم الشرقية

- ازدهر : انتشر × انحسر

- يدونوا : يكتبوا ، يسجلوا

- طابعها : أي أسلوبها

- التقنية : التكنولوجيا

- أقصى : أبعد × أقرب ، مؤنثها قصوى

- التشويق : الإثارة

- الترغيب : التحبيب × الترهيب

- خلّفها : تركها

- الرواد : من يتقدمون في مجالهم م رائد

- العالَم : ج عوالم ، عالمين

- حصره : تحديده

- حدة : منفردة

- إبداع : ابتكار × تقليد

- الخصائص : الصفات م الخصيصة

- استكناه : معرفة أصله

- جلاء : كشف ، إيضاح × ستر و إخفاء

- المتباينة : المختلفة × المتفقة

- المصطلح : ما تم التعارف عليه ، والمقصود : اللفظ

- يستطرد : يتوسع

- الأوحد : المنفرد ج أحْدان

- التصدي : التعرُّض

- هامشياً : فرعياً ، ثانوياً × محورياً ، رئيسياً

- بصمات : أي آثار

- مفتعلة : مصطنعة × طبيعية .


س & جـ

س1 : ما المقصود بأدب الرحلات ؟
جـ : هو النثر الأدبي الذي يتخذ من الرحلة موضوعاً ، ويكتبها في شكل أدبي متميز في لغة خاصة ومن خلال تصوّر بناء فني له ملامحه وسماته الخاصة .

س2 : متى ظهر هذا اللون الأدبي كما يرى المستشرقون الروس ؟
جـ : يرى المستشرقون الروس أن هذا اللون الأدبي يرجع إلى القرن العاشر الميلادي .

س3 : ما الذي يلاحظه القارئ لأدب الرحلات من خلال تتبُّع كتبه في المكتبة العربية ؟
جـ : سيلاحظ القارئ ازدهار و تطور هذا اللون من الأدب في الموضوع و الرؤية و الهدف منه و اللغة التي يكتب بها .

س4 : ما الذي حرص عليه الكتاب المعاصرون ممن قاموا برحلات للخارج ؟ وما الذي ساعدهم على ذلك ؟
جـ : حرصوا على تدوين رحلاتهم ومشاهداتهم في كتب مستقلة.
-
وساعدهم على ذلك : وسائل الاتصال الحديثة والعلم و التقنية - الصور و المعلومات و الوثائق - التشويق والترغيب - المقارنة والخبرة - الثقافة والرؤية .

س5 : اذكر أهم الكتاب الذين ورد ذكرهم في هذا الموضوع و بين كتبهم في أدب الرحلات .
جـ : أهم الكتاب الذين ورد ذكرهم في هذا الموضوع و كتبهم في أدب الرحلات :
1 - حسين فوزي ، وكتبه : (سندباد مصري - سندباد في سيارة - سندباد عصري - حديث السندباد القديم) .
2 - محمود تيمور في : (أبو الهول يطير - شمس وليل) .
3 - أنيس منصور في : (حول العالم في 200 يوم - اليمن ذلك المجهول - بلاد الله خلق الله - أعجب الرحلات في التاريخ) .
4 - أحمد محمد حسنين في : (في صحراء ليبيا) .
5 - طاهر أبو فاشا في : (وراء تمثال الحرية) .
6 - أمين الريحاني في : (المغرب الأقصى) .
7 - مصطفى محمود في : (مغامرة في الصحراء - الغابة) .
8 - عبد الفتاح رزق في : (مسافر على الموج - رحلة إلى شمس المغرب) .
9 - خيري شلبي في : (فلاح مصري في بلاد الفرنجة) .

س6 : ماذا يجب على من يريد دراسة أدب الرحلات دراسة موضوعية ؟
جـ : يجب عليه أن يبحث في كل رحلة على حدة من حيث هي بناء فني و إبداع أدبي له أسسه الخاصة وملامحه الذاتية التي تميّزه عن غيره من فنون الأدب التي قد تشترك معه في بعض الخصائص و السمات .

س7 : ماذا يجب علينا عند التعامل مع أدب الرحلات ؟
جـ : يجب علينا أن نتعامل مع هذا الأدب باعتباره شكلاً فنياً خاصاًَ ، وليس باعتباره تسجيلاً جغرافياً ؛ حتى لا يفقد قيمته الأدبية .

س8 : ما الذي يتيحه لنا التعامل مع أدب الرحلات على أنه شكل فني خاص ؟
جـ : يتيح لنا : استنكاه (معرفة الحقيقة) كل عمل و توضيح ما يتميز به ، وما أضافه ، كما بسمح بالمقارنة بين الأعمال المختلفة والاتجاهات المتباينة لهذا الأدب .

س9 : ما الاتجاهات المتباينة لأدب الرحلات ؟ وما الذي يتطلّبه هذا التباين ؟
جـ : الاتجاهات المتباينة لأدب الرحلات : هناك رحلات ذات اتجاه ديني - رحلات ذات اتجاه جغرافي - رحلات ذات اتجاه حضاري - وأخرى بهدف تدوين الرحلة فقط .
- و يتطلب ذلك تصنيفاً موضوعياً للرحلات ودراسة فنية لها .

س10 : ما رأي الباحثين الروس حول ما كتبه العرب من كتب حول الرحلة ؟
جـ : يرون أن معظم ما كتبه العرب هو أدب جغرافي .

س11 : ماذا ينبغي على كل من يتعرض للكتابة عن أدب الرحلة بالنسبة لهذا المصطلح ؟
جـ : ينبغي عليه دراسة هذا المصطلح و تحديد مفهومه ودلالته علمياً .

س12 : ما أهم القضايا التي يلزم دراستها عند التصدي لأدب الرحلة ؟
جـ : يلزم تحديد رؤية كاتب الرحلة وما كان يستوقفه ويلفت نظره ويقف عنده طويلاً - وهل كانت تشغله المعالم الحضارية أم كان هدفه الأوحد وصف الأماكن من حيث موقعها وما تتصف به وفيم تتشابه وفيم تختلف – وبيان هل كان انشغاله بالاتصال بالسلطان أو الحاكم عما سواه ، وبيان مدى حرصه على لقاء علماء البلدان التي يمر بها - وبيان موقفه من الطبقات الاجتماعية ونظرته إلى الناس العاديين ، ومدى دراسته لأحوالهم الاقتصادية و الاجتماعية ، ومدى اقترابه من فهم أفكارهم و عاداتهم وتقاليدهم وغير ذلك .

س13 : ما موقف كاتب الرحلة الأدبية من عنصري الصدق و الخيال فيها ؟
جـ : ينبغي عليه أن يبين عنصر الصدق فيها ويعمل على توضيح الحقيقة في الأحداث و الوقائع والأماكن والناس - وينبغي عليه أن يوضح دور الخيال فيها فربما تكون الحقيقة هامشية في الرحلة والخيال هو الذي يؤدي الدور الأهم فيها .

س14 : ما موقف كاتب الرحلة الأدبية من مدون الرحلة أو راويها ؟ ولماذا ؟ وكيف يتم له ذلك ؟
جـ : يجب عليه تحليل عميق لبيان دوره وخصائص أسلوبه .
- وذلك لتحديد سمات أسلوب صاحب الرحلة الأصلي .
- ويتم ذلك بدراسة نقدية لكتابات كل منهما في ميادين أخرى .

س15 : ما المنهج الذي يجب أن يلتزم به الدارس لأدب الرحلات كما بين الكاتب ؟
جـ : المنهج الذي يجب أن يلتزم به الدارس لأدب الرحلات هو :
    1 - تحديد موقف علمي من مصطلح أدب الرحلات .
    2 - تحديد رؤية الرحالة .
    3 - تحديد ما كان يستوقف الرحالة .
    4 - تحديد موقف الرحالة من الطبقات الاجتماعية المختلفة .
    5 - بيان عنصر الصدق أو الخيال فيها .
    6 - تحديد دور كاتب الرحلة .

           

الدور الأول 2006 م

" إذا كان المستشرقون الروس يُرجعون هذا اللون من الكتابة إلى القرن العاشر الميلادي ، فإن المكتبة العربية تؤكد أنه ظل ممتدا ومستمراً حتى عصرنا الحديث بل إنه ازدهر وشهد تطوراً في الموضوع والرؤية ، والهدف منه ، واللغة التي يكتب بها " .

(أ) - تخير الإجابة الصواب في ضوء فهمك للفقرة السابقة لما يأتي مما بين الأقواس:
    - المقصود
بأدب الرحلات في نظر المكتبة العربية :
            (أنها قديمة - أن هذا اللون انتهى - ليس له فائدة - أن هذا اللون مستمر وازدهر وتطور) .
    - مفرد "
المستشرقون ": (المشرق - المشرقي - المستشرق - المُشْرقة) .

(ب) - ما الذي ساعد الكتاب المعاصرين على أن يدونوا رحلاتهم ؟
(جـ)  - كيف يستطيع الإنسان الاستفادة من الرحلات في حياته ؟

           

الدور الأول 2009 م

" فنحن عندما نتعامل مع هذا الأدب باعتباره شكلاً فنياً خاصاً خير ألف مرة من التعامل معه باعتباره تسجيلاً جغرافياً ، مما يخرجه من دائرة الأدب ، وهذا يتيح لنا فرصة استكناه كل عمل وجلاء ما يتميز به ، وما أضافه ، كما يسمح بالمقارنة بين الأشكال المختلفة ؛ بل إنه يكشف عن الاتجاهات المتباينة لأدب الرحلات وفقاً لما تتضمنه كل رحلة .. ".

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يلي :

    1 - المقصود بـ " استكناه " : [إدراك الحقيقة - معرفة الظاهر - دراسة العمل] .

    2 - مضاد " جلاء " : [تضييع - تفريط - طمس] .

    3 - جمع كلمة " أدب " : [أدباء - آداب - مآدب] .

(ب) - ما متطلبات أدب الرحلات ؟

(جـ) - اذكر الاتجاهات المتباينة لأدب الرحلات وفقاً لما تتضمنه كل رحلة .

           

الدور الثاني 2009 م

" ... أدب الرحلات ؛ أي ذلك النثر الأدبي الذي يتخذ من الرحلة موضوعاً ، أو بمعنى آخر الرحلة عندما تكتب في شكل أدبي نثري متميز في لغة خاصة ، ومن خلال تصوّر بناء فني له ملامحه و سماته المستقلة  .. ".

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يلي :

    1 - جمع كلمة  " خاصة " : [خصاص - خصوص - خصائص - خواص] .
   
2 - مفرد كلمة " ملامح " : [لامح - ملمح - لمح - لماح] .
   
3 - مرادف كلمة " سماته " : [إيجابياته - دلالاته - هيئاته - علاماته] .

(ب) - اكتب اسم مؤلف كل كتاب من الكتب الآتية :
             (سندباد مصري - أبو الهول يطير - تمثال الحرية  - صحراء ليبيا)

(جـ) - ما رأي المستشرقين الروس والكتاب العرب في ظهور هذا اللون من الكتابة ؟ و بمَ عرف الكاتب هذا النوع من الأدب ؟

           

الدور الثاني 2010 م

" إن دراسة أدب الرحلات تستلزم البحث في كل رحلة على حدة من حيث إنها بناء فني وإبداع أدبى ، له أسسه الخاصة ، وملامحه الذاتية ، التي تميزه عن غيره من فنون الأدب الأخرى التي قد تشترك معه في بعض الخصائص والسمات ... ".

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يلي :

    1 - مرادف كلمة " تستلزم " : [تستحسن - تقتضي - تتأكد - تتطلب] .

    2 - مضاد كلمة " الخاصة " : [العامة - المشتركة - المتداولة - المحبوبة] .

    2 - مفرد كلمة " فنون " : [فينان - فنان - فنن - فن] .

(ب) - وضح ما ينبغي على من يريد دراسة أدب الرحلة دراسة موضوعية . مدللاً على ما تقول .

(جـ) - " وسائل الاتصال الحديثة والعلم والتقنية قد يسرت الانتقال لكتّاب أدب الرحلات " .

                                    دلل على صحة هذه العبارة . مبيناً رأيك .

 

لمعرفة المزيد عن أدب الرحلات اضغط هنا

 

عودة إلى دروس الصف الثاني

عودة إلى صفحة البداية