صفحة جديدة 1

  نائب الفاعل 

* اسم مرفوع يأتي بعد فعل مبني للمجهول ، أو وقع بعد اسم مفعول عامل عمِل عمَل فعله ، أو اسم منسوب ، وحلَّ محل الفاعل بعد حذفه .
* أو هو اسم مرفوع وقع بعد فعل غير معروف - مجهول - فاعله ، أو وقع بعد اسم مفعول عامل عمل فعله ، أو اسم منسوب .
مثال : ما يقع بعد فعل غير معروف فاعله : عوقبَ المُسيء = عاقبَ القاضي المسيءَ .
مثال : ما يقع بعد اسم المفعول : الشعبُ مستنزفةٌ مواردُه = الشعب استَنزفت الدولةُ موارده .
مثال : ما يقع بعد اسم منسوب - أعراقيٌ جارُك = أَيُنسبُ جارُك إلى العراق ؟
وقد سُمي نائب الفاعل كذلك ؛ لأنه سد مسدّ الفاعل بعد حذفه ، وناب عنه في العمل .

س : لماذا نبني الفعل للمجهول (أي نحذف الفاعل) ؟
جـ : نبني الفعل للمجهول لأسباب عديدة منها :
1 - العلم بالفاعل ،
مثل : خلقت طليقاً .             2 - للجهل بالفاعل ، مثل : سُرِقَت السيارة .
3 - للخوف من الفاعل ،
مثل : ضُرِبَ أحمد

أشكال نائب الفاعل : وهو مثل الفاعل ، إما أن يكون :

1 - اسماً ظاهراً ، مثل : يُقَدَّرُ المخلصُ .
2 -
ضميراً متصلاً : أُكرِمْتُ . - أو منفصلاً : ما يُستثنى إلا أنا . - أو مستتراً : خالد يُشكر .‏
3 -
اسماً موصولاً مثل : : يُشكر مَن (الذي) يفعل الخير .
4 -
اسم إشارة مثل : : يُصنع هذا المنتج في مصر .
5 -
مصدراً مؤولاً : يُفَضَّل أن تنتبهوا ، والتقدير : يُفَضَّلُ انتباهُكم - يؤخذ عليك أنَّك متهاون ، والتقدير : تهاونك .
6 -
جملة مقول القول للفعل المبني للمجهول : مثل قوله تعالى : { وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض } ، وقوله: { وقيل يا أرض ابلعي ماءك }.
تذكر :
1 - قد يأتي نائب الفاعل
لفعل محذوف مثل : " فَإِذَا النُّجُومُ طُمِسَتْ . وَإِذَا السَّمَاء فُرِجَتْ . وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ " .
* تفسير ما سبق : أنه إذا دخلت إذا الشرطية على الجملة الاسمية فيجب تقدير فعل محذوف وجوباً يفسره الفعل الذي بعده .
2 - قد يأتي نائب الفاعل
مجروراً لفظاً مرفوعاً محلاً مثل : " أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ"

أحكام نائب الفاعل :

هي نفس أحكام الفاعل من حيث مطابقته لفعله في التذكير والتأنيث و العدد .
كيفية تحويل الفعل معلوم الفاعل إلى فعل مجهول الفاعل :
1- الفعل
الماضي الصحيح العين الخالي من التضعيف ، يُضم أولُه ويكسر ما قبل آخره .
فالفعل عَلِمَ يصير عُلِمَ ، مثل : عُلِمَ السر - الفعل دَعَا يصير دُعِيَ ، مثل : دُعِيَ الرئيس لافتتاح المشروع .

2 - الفعل المضارع يُضمُ أول حرف فيه ويُفتح ما قبل الآخر مثل : يَزْرَع يصير يُزْرَع .
أما
المضارع الأجوف: فتُقلَب عينه (الواو أو الياء) ألفاً مثل : يقول - يُقال ، يُعين - يُعانُ ، يستعيد - يستعاد .
مثال : يُصامُ نهارُ رمضان ويُقامُ ليلُه - يُستشار رجال الدين .

3- إذا كان الماضي خماسياً مبدوءاً بتاء زائدة ، فإن الحرف الواقع بعدها يضم كما تضم التاء ، ويُكسر ما قبل الآخر
مثل : تَفَضَّلَ وتَقَبَّلَ و تقاتل. تصير : تُفُضِّلَ - تُقُبِّلَ - تُقُوْتِل .

4- إذا كان الماضي خماسياً أو سداسياً مبدوءاً بألف زائدة ، يُضم أولُه وثالثه ، ويُكسر ما قبل الآخر
مثل : احْتَرَمَ - اشتَرَكَ - استعمَلَ . تصير : اُحْتُرِمَ - اُشْتُرِكَ - اُسْتُعْمِلَ .

5- الفعل الماضي الأجوف ، مثل: صام وباع واقتاد واستفاد تُقلب عينه (الألف) ياء ليصبح : صِيم وبِيع واقْتِيدَ واسْتُفِيد.

6 - الماضي الثلاثي المضعف ، مثل : شدّ وهزّ ومدّ ، فيضم أوله فقط .
مثل : شُدّ الحبل ، دُقّتِ الطبول ، ومُدّتِ الجسور .

7- إن كان الماضي ثانيه أو ثالثه ألفاً زائدةً قلبت واواً، نحو : شارك = شُورِك ، كافأ = كُوفِئ، تعاهد = تُعُوهد ، تعاون = تُعُووِن .

8- فعل الأمر والفعل الجامد لا يبنيان للمجهول .

ما ينوب عن الفاعل بعد حذفه و يحل محله :

1 - المفعول به للفعل المتعدي لمفعول واحد ، نقول شاهدتُ الكسوف ، وعند حذف الفاعل تصير الجملة : شوهد الكسوفُ .
2 - المفعول به الأول إذا كان الفعل متعدياً لمفعولين ففي الجملة : ظَنَنْتُ الصديقَ أخاً ، تصير عند حذف الفاعل : ظُنَّ الصديقُ أخاً ، تصير : ظُنَّ الصديقُ أخاً ، وأعطيتُ الجارَ الفاتورةَ ، تصير : أعطيَ الجارُ الفاتورة ، ويبقى المفعول الثاني كما هو في الإعراب .
3 - الظرف المتصرف المفيد معنى محدداً : ففي قولنا وَقَفَ السائقُ أمامَ الإشارةِ ، تصير : وُقِفَ أمامُ الإشارة .و يسهرُ الناس ليل الصيف ، تصير : يُسْهَرُ ليلُ الصيف .
4 - الجار والمجرور المعرفة وليس النكرة مثل : نظر القاضي في الشكوى ، تصير : نُظِرَ في الشكوى .
في الشكوى : شبه جملة جار ومجرور في محل رفع نائب فاعل .
5- المصدر المتصرف مثل : صُمِد صمودُ الأبطالِ - قال تعالى : { فإذا نفخ في الصور نفخة واحدة } .
أشهر الأفعال الملازمة للبناء للمجهول
1 - هناك أفعال تلزم البناء للمجهول لفظاً لا معنى : وهي ماضية ويعرب ما بعدها فاعلاً وليس نائب فاعل ومنها :
(حُمَّ ، غُمَّ ، جُنَّ ، فُلِجَ ، امْتُقِعَ ، انتقع ، شُغِفَ ، شُدِهَ ، أولع ، زُكِم)
أمثلة : جن الرجل - غم الهلال - ثلج صدري .

من معاني هذه الأفعال :

- حم : أصابته حمى .
-
غم الهلال : منع من رؤيته غيم.
-
جن : ذهب عقله .
-
فلج : أصيب بالفالج وهو شلل يصيب الجسم .
-
امتقع أو انتقع لونه : تغير من هم أو حزن .
-
ثلج فؤاده : برد وذهب منه الخوف .
-
شُدِهَ : تحير .
2 - هناك أفعال تلزم البناء للمجهول ويعرب ما بعدها نائب فاعل .
- وهناك خطأ في نطق بعض الأفعال وهي : تَوَفَّي ، اسْتَشْهَدَ ، احْتَضَرَ .
و
الصواب أن تنطق هكذا : تُوُفِّيَ ، اسْتُشْهِدَ ، احْتُضِرَ ... وما بعد هذه الأفعال يعرب : نائب فاعل .
أمثلة : توفي الرجل - استشهد الجندي - احتضر الرجل
تدريبات :
س1 : ابن الأفعال التالية للمجهول :
            دَعَا ، استشار ، انقَادَ ، هَيأَ ، دَبرَ ، تَجادل ، باعَ ، ناجى ، اعتاد .

س2 : ابنِ الفعل في الجمل التالية للمجهول ، ثم عين نائب الفاعل :
1- سرقنا اللص بالإكراه.
2- زارني أثناء مرضي أصدقائي.
2- أهديتُكم هديتين .
3- زرع الفلاحون حقلين .
4 - شاركني أخي لعب الكرة .
5 - يستعين الطبيب الجراح بالمشرط في عملياته .
6- اختارت المدرسة ذا الخلق الطيب لتكريمه .
7- ساق الشرطي اللصين إلى محبسهما .

س3 : استخرج نائب الفاعل ، ثم بين علامة إعرابه ووضح ما حدث للفعل من تغيير عند بنائه للمجهول :
1 - "كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ"
2 - "ذَلِكَ يَوْمٌ مَّجْمُوعٌ لَّهُ النَّاسُ"
3 - "وَلَا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ"
4 - "شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ"
5 - "وَقُضِيَ الأَمْرُ وَإِلَى اللّهِ تُرْجَعُ الأمُورُ"
6 - "إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بَعْدَ إِيمَانِهِمْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْرًا لَّن تُقْبَلَ تَوْبَتُهُمْ"
7 - "وَإِذَا قُرِيءَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ"
8 - "قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ"
9 - "هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا"
 

عودة إلى دروس الصف الثالث

عودة إلى صفحة البداية